شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مسؤولون عراقيون: زيارة “روحاني” للعراق عبارة عن مكاسب لإيران بالجملة

0 103

ذكرت مصادر عراقية لإحدى الصحف الخليجية أن بعض الاتفاقيات التي عقدت بين بغداد وطهران عززت من هيمنة الإيرانيين على السوق العراقية، وجزء من هذه الاتفاقيات لا تصب في صالح العراق.

ونقلت صحيفة “العربي الجديد” عن مسؤول في الحكومة العراقية -طلب عدم الكشف عن اسمه- قوله: إن “قسما كبيرا من الاتفاقيات الموقعة بين العراق وإيران كان قد تم التوصل لاتفاق حولها إبان حكومة حيدر العبادي السابقة، وأن التوقيع كان لاستكمال الجوانب القانونية فقط”.

وفي سياق متصل، أكد نائب في البرلمان أن “العراق لم يحصل منفعة من هذه الزيارة، حيث أخذ الإيرانيون عقوداً واتفاقيات من العراق عززت هيمنتهم على السوق العراقية”، مشيرا الى ان “الإيرانيين لم يعطوا للعراق وعدا بشأن إعادة فتح روافد دجلة، أو إيقاف فتح مياه البزل، أو حل ملف المعامل الإيرانية التي يصل تلوثها البيئي للعراق، وخصوصا البصرة وبدرة وجصان وديالى”.

وأوضح أن العراق خسر ما بين 140 و200 مليون دولار، كرسوم تأشيرات على دخول الإيرانيين للعراق – رسم التأشيرة 40 دولارا عن كل زائر-، ومنح إيران إعفاء منها -حسب صحيفة “العربي الجديد” -.

واختتم الرئيس الإيراني “حسن روحاني” أمس الأربعاء، زيارته إلى العراق بعد ثلاثة أيام تنقل فيها بين بغداد وكربلاء والنجف، والتقى بعشرات الشخصيات العراقية، ووقع أكثر من 20 اتفاقية تجارية واقتصادية وسياسية وأمنية، من بينها 6 اتفاقيات عالقة منذ خمسينيات القرن الماضي.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق