شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

مهد الثورة تنتفض من جديد ضد النظام النصيري

0 735

شهدت أحياء درعا البلد اليوم الأحد انتفاضة جديدة رافضة لإعادة تمثال “حافظ الأسد” إلى مكانه بعد إزالته في بداية الثورة منذ قرابة ثمان سنوات.

وبث ناشطون محليون على وسائل التواصل الاجتماعي العديد من المقاطع المرئية والصور تظهر خروج العشرات من الأهالي في مظاهرات تندد بإعادة ميليشيا الأسد التمثال لمكانه، ومنادين بإسقاط النظام المجرم.

وأبرز الشعارات و”الأهازيج الحورانية” التي أطلقها المحتجون “الموت ولا المذلة”، “سوريا لينا وما هي لبيت الأسد.. عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد”، “بالروح بالدم نفديك يا شهيد”، “يا إدلب درعا معاكي للموت”، “ياما بترابك دفنا.. جيش الأسد والشبيحة”.

وبدأت ميليشيا الأسد صباح اليوم بنصب تمثال المجرم “حافظ الأسد” في مدينة درعا، مع اقتراب الذكرى الثامنة لبداية الثورة السورية في منتصف آذار من عام 2011، ما أثار غضب الأهالي هناك، واعتبرها الكثير منهم خيانة لدماء الشهداء الذين قتلوا في سبيل تحرير الأرض من هؤلاء المجرمين.

الجدير بالذكر أن محافظة درعا تشهد العديد من الحالات الرافضة لوجود النظام النصيري في مناطقها، فقد خرجت مظاهرة منذ عدة أسابيع طالبت بإسقاط النظام من جديد، بالإضافة أنه لا يكاد يخلو يوم من قتل وجرح عدد من العناصر التابعين لميليشيا الأسد.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق