شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

توتر بين حكومتي الأردن والنظام المجرم عقب اعتقال الأخيرة صحفي أردني

0 550

استدعت الحكومة الأردنية القائم بأعمال سفارة النظام المجرم على خلفية اعتقال الأخير أحد الصحفيين الأردنيين في سوريا.

وأعلنت وزارة الخارجية الأردنية أمس السبت، أنها تتابع عن كثب قضية اعتقال الصحفي “عمير الغرايبة” في سوريا، حيث قال الناطق الرسمي باسم الخارجية “سفيان القضاة”: “إن الوزارة تابعت باهتمام على مدى اليومين الماضيين التقارير والأنباء الصحفية التي تعرضت لحادثة اعتقال الصحفي، والتي تحدثت وللأسف عن تقصير حكومي، وعلى وجه الخصوص من وزارة الخارجية بالتعامل مع هذا الموضوع”.

وأضاف: “أن الوزارة ومنذ اللحظة الأولى من إبلاغها باعتقال المواطن الغرايبة بادرت إلى اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير المتبعة في مثل هذه الحالة، وتم تكليف القائم بأعمال سفارتنا في دمشق بمتابعة الأمر مع السلطات السورية المعنية”.

وأكد “القضاة” أنهم طلبوا من القائم بأعمال سفارة نظام الأسد نقل طلب الحكومة الأردنية بالإفراج الفوري عن “الغرايبة”.

ويعمل الصحفي “عمير الغرايبة” كمصور بإحدى شركات البث الإعلامي في وسائل إعلام عالمية، ودخل الأراضي السورية يوم 7 شباط الماضي، عبر معبر نصيب الحدودي، وأثناء عودته لبلاده بعد خمسة أيام اعتقل من قبل مخابرات النظام النصيري وصودرت “الكاميرا” التي كانت بحوزته.

يذكر أن النظام المجرم اعتقل وقتل مئات الصحفيين الذين دخلوا إلى سوريا ليوثقوا الجرائم والمجازر التي سببتها قذائف وغارات ميليشيات الأسد وحلفائه.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق