شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

كذبة جديدة لإعلام الاحتلال الروسي

0 745

كذَّبت “الهيئة السياسية” في مخيم الركبان أمس الأربعاء الرواية التي أطلقها الإعلام الروسي حول وجود مقابر جماعية في المخيم.

وقالت الهيئة في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي: “إن نظام الأسد استغل إدخال المساعدات ليقوم الهلال الأحمر بتصوير مقبرة الأهالي في المخيم، ثم يزعم لاحقا أنها صور لمقبرة جماعية لأطفال على أطراف مخيم الركبان”.

وأوضحت أن الصور التي نشرها إعلام النظام وروسيا للمقبرة المزعومة، هي مجرد صور بالأقمار الصناعية للمخيم، يظهر فيها السوق الشعبي للمخيم، وفي محيطها خيم ومنازل النازحين.

وأكدت أن مزاعم إعلام الاحتلال الروسي هي ذريعة تلفقها موسكو لمنع الغذاء والدواء عن المخيم المقام في البادية السورية قرب الحدود السورية مع العراق والأردن.

وزعمت وزارة الدفاع الروسية يوم الثلاثاء الفائت العثور على رفات 300 شخص داخل مقبرة جماعية قرب مخيم الركبان في سوريا.

يرى مراقبون أن الاحتلال الروسي يريد الضغط على أهالي مخيم الركبان بكافة الأساليب، لدعم روايته حول وجود “إرهابيين” في المخيم -بحسب زعمه-، بهدف إغلاقه وإجبار سكانه على العودة لمناطق سيطرة النظام المجرم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق