شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

حكومة الإنقاذ تؤكد على الاستمرار بالثورة و تدعو للرد على النظام المجرم

0 463

أصدرت حكومة الإنقاذ يوم أمس بيانا نشرته على حسابها الرسمي، حول استمرار القصف الهمجي من قبل النظام النصيري على المناطق المحررة في الشمال السوري.

وقالت الحكومة عبر بيانها: إنه “مضى ثماني سنوات عجاف على الشعب السوري الثائر الذي خرج مطالبا بحريته وخلاصه من حكم عصابة مجرمة تدعمها أغلب أنظمة العالم، وإن الضحية الأكبر هي النساء والأطفال والأهالي العزل، إضافة إلى تدمير البنية التحتية في المناطق المحررة”.

وتابعت قولها بأن المؤتمرات التي عقدت زورا باسم الثورة والثوار -لا تمت للثورة بِصلة-، وهي من أهم العوامل التي شرعنت جرائم النظام وحلفائه، لأن من حضرها لا يمثل إلا نفسه.

وأشارت إلى أن “أكبر دليل على عدوانية هذه المؤتمرات للثورة السورية استمرار انتهاكات النظام المجرم بعد كل مؤتمر واتفاق جديد، حيث لا يلتزم العدو المجرم -الذي لا عهد له ولا ذمة- بأي ميثاق بل كثف قصفه على المناطق الآمنة وخصوصا في منطقتي خان شيخون ومعرة النعمان الخاليتين من النقاط العسكرية”.

وأدانت حكومة الإنقاذ جرائم القصف، وتوجهت بأحر التعازي إلى الأهالي المتضررين في المناطق المستهدفة، و دعتهم إلى الصبر والثبات على طريق الشهداء، وأن يكونوا عونا لإخوانهم المجاهدين في رد عادية المجرمين -حسب البيان-.

وأكدت في ختام بيانها على استمرار الثورة حتى تحقق أهدافها، وحثت كل الفصائل العسكرية والثورية على الرد الحازم على إجرام ميليشيا النظام النصيري وحلفائه.

 

 

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق