شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

تحرير الشام تعثر على خلايا جديدة للخوارج، وأفرادها بين قتيل وأسير

0 364

ألقى الجهاز الأمني التابع لهيئة تحرير الشام القبض على ستة من عناصر الخوارج وتمكن من قتل عنصر وقيادي آخر، بعد مداهمة أوكار لهم في الشمال المحرر.

ولمزيد من التفاصيل التقينا بـ”أنس الشيخ” المسؤول الأمني في تحرير الشام فصرح قائلًا: “بعد الرصد والمتابعة توصلنا لمعرفة مكان أحد قيادات الخوارج المدعو “أبو أنس التونسي” نائب المسؤول الأمني في حماة عند الخوارج، ومسؤول التفخيخ الذي يشغل منصب أمير قاطع عندهم في الشمال مع مرافقه، وبعد رصد المكان داهمنا معقلهم في مدينة الدانا شمال إدلب واشتبكنا معهم وبفضل الله قتل المدعو أبو أنس بعد إصابته، وأسرنا مرافقه”.

وأضاف “الشيخ” أن مرافق القيادي الخارجي أقر بوجود دار استشفاء لمعالجة جرحى الخوارج، فتوجهت دوريات الجهاز الأمني للمكان وداهمته وأسرت 4 عناصر لهم دون اشتباكات”.

وقال المسؤول الأمني: “خلال مداهمة دار الاستشفاء تفاجأنا بوجود مقر آخر لعصابة البغدادي في نفس المكان وبادرونا بإطلاق النار على قوتنا المداهمة واشتبكوا معها ما أدى إلى إصابة أحدهم وأسر آخر وإصابة طفلة من الأهالي جراء الاشتباكات، استشهدت على إثرها بعد نقلها إلى المستشفى”.

وأعرب عن أسفه لمقتل الطفلة بسبب هذه العصابة الإجرامية المفسدة، مقدماً التعازي لأهلها وذويها، وتوعد بالاستمرار بملاحقة خلايا الخوارج حتى تطهير المحرر من رجسهم -على حد تعبيره-.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق