شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

من جديد.. النظام المجرم يغدر بعناصر “التسويات” في درعا

0 672

أطلق النظام النصيري في محافظة درعا أوامر لعناصره الجدد من أصحاب الخيانة “المصالحات” بالاستعداد لنقلهم إلى جبهات القتال في محافظتي حماة وإدلب.

وحسب صفحات محلية فإن المقاتلين أصحاب “التسويات” سيزج بهم إلى جانب عناصر الفيلق الخامس -التابعين بشكل مباشر لروسيا، وهم عناصر من الجيش الحر سابقا من أبناء درعا الذين خضعوا للمصالحات- في عدة جبهات بمحيط حماة وإدلب.

ويعتبر هذا القرار مخالفا للشروط التي اتفق عليها بين النظام المجرم ورؤوس الخيانة من القادة والتي تنص على بقاء عناصر “التسوية” المزعومة في مناطقهم، وعدم الخروج لقتال المجاهدين في الشمال المحرر.

فيما يرى ناشطون ومراقبون أن ميليشيا النظام النصيري والمحتل الروسي يريدون التخلص من مقاتلي المعارضة السابقين بجميع الوسائل المتوفرة، حيث زج ببعضهم لقتال خوارج البغدادي، ووضع المئات منهم في السجون بتهم مختلفة بعد أن اعتقلهم من بين أهلهم وذويهم.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق