شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

“القدس لن تهوَّد” عملية جديدة لحركة الشباب المجاهدين

0 749

شنت حركة الشباب المجاهدين هجوما على مجمع “14 ريفر سايد” في العاصمة نيروبي بكينيا، يوم الثلاثاء الماضي استمر ليومين، أسفر عن مقتل العديد من الشرطة الكينية.

وأعلن “الصليب الأحمر” الكيني عن فقدان 50 شخصا مكان عملية الهجوم، فيما أكدت الشرطة الكينية أن حصيلة القتلى 21 شخصا، بينهم أمريكيون وبريطانيون -حسب قولهم-.

ونشرت حركة الشباب المجاهدين بيانا تبنت فيه العملية التي أطلقوا عليها “القدس لن تهوَّد” وجاء فيه: “في يوم الثلاثاء 9 من جمادى الأولى، أغارت كوكبة من فرسان الإسلام البواسل، وأبطاله الأشاوس من كتيبة الشهيد صالح النبهاني على مجمع (ريفر سايد درايف) في مدينة نيروبي”، مشيرة إلى مقتل 50 شخصا بينهم أمريكيون وبريطانيون.

وأعلنت الحركة في بيانها أن هذه العملية جاءت ردا على الاضطهاد الصهيوني المنظم الذي يقبع تحته المسلمون في فلسطين، والذي تسبب في مقتل آلاف الفلسطينين وشرد الملايين، ثم تأكيدا لالتزام المجاهدين المستمر للانتقام لدماء المسلمين المستضعفين.

واعتبرت هذه العملية مساندة لأهالي فلسطين عامة والقدس خاصة، وقالت إنها جزء من سلسلة العمليات التي تستهدف بشكل خاص المصالح الغربية والصهيونية في إفريقيا -حسب قولها-.

وتوعدت حركة الشباب المجاهدين “اليهود والصهانية” بمحاسبتهم بكل قطرة دم مسلم سفكت في فلسطين، وقالت إن ما ينتظرهم هو نفس مصير أجدادهم من بني قريظة.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق