شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

اعتقال أحد المنسقين بين الاحتلال الروسي وفصائل المنطقة الجنوبية -سابقاً

0 670

استمرار النظام المجرم باعتقال رؤوس “المصالحات” الخيانة في الجنوب السوري، بعد التسوية المزعومة التي دعا الأهالي إليها .

وكشف ناشطون محليون عن اعتقال ميليشيا النظام النصيري لقياديين بارزين ينحدران من بلدة “كناكر” الواقعة بريف دمشق الغربي، وكانا يعملان في صفوف الجيش الحر -سابقا بمحافظة القنيطرة وريفها في اليومين الماضيين.

وحسب المصدر فإن عناصر النظام المجرم أوقفوا “عصام عباس” و “سيف الدين حافظ” أثناء مرورهما على حاجز يتبع للأمن السياسي في مدينة درعا، وكان “عباس” يشغل منصب العسكري العام لألوية “الفرقان” العاملة في القنيطرة وريفها -سابقا، و”سيف الدين” الذي كان قياديا سابقا، بالإضافة لكونه أحد المنسقين الرسميين بين ريف القنيطرة و المحتل الروسي أثناء عملية التفاوض بين الطرفين.

يذكر أن النظام النصيري اعتقل العشرات من القياديين السابقين في الجنوب السوري بعد سيطرتهم عليه بالتنسيق مع فصائل الخيانة، و خداعهم بكذبة “التسوية” ورجوعهم لـ “حضن الوطن الدافئ” كما يصفه الموالون.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق