شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

صحيفة : ال”إف بي آي” تحقق في إمكانية عمل دونالد ترامب سراً لصالح روسيا

0 201

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” يحقق حاليا فيما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعمل سرا لصالح روسيا ضد المصالح الأمريكية.

وبحسب الصحيفة الأمريكية فإن محققين في مجال مكافحة التجسس يقومون بتقييم ما إذا كان ترامب يشكل تهديدًا محتملاً للأمن القومي.

وأضافت الصحيفة: “المحققون يسعون أيضًا إلى تحديد ما إذا كان ترامب يعمل بشكل متعمد مع روسيا أو تأثر من غير قصد بموسكو”.

وأشارت الصحيفة إلى أن محققي FBI كانوا يشتبهون في علاقات ترامب مع روسيا أثناء الحملة الانتخابية عام 2016، لكنهم لم يفتحوا تحقيقا في ذلك الوقت بسبب عدم وجود دلائل واضحة تدعم بدء ذلك التحقيق الحساس -بحسب وصفها-.

وتعتقد عدة وكالات استخبارات في الولايات المتحدة، وعلى رأسها مكتب التحقيقات الفيدرالي، وسي آي إيه، أن روسيا أدارت عملية قرصنة ضد الحزب الديمقراطي، وحملة مرشحته هيلاري كلينتون، بتسريب معلومات محرجة عبر موقع ويكيليكس، ومنافذ أخرى، لمساعدة ترامب على الفوز في الانتخابات.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق