شبكة إباء الإخبارية
دقة ومصداقية

استنزاف عناصر النظام المجرم مستمر في درعا

0 212

كشفت وسائل إعلام محلية عن اشتباكات دارت بين ميليشيا النظام النصيري وأهالي مدينة “الصنمين” في ريف درعا الشمالي يوم أمس الجمعة.

وحسب بعض الصفحات فإن الاشتباكات دارت بعد محاولة عناصر يتبعون للأمن العسكري اعتقال القيادي السابق في حركة أحرار الشام “وليد الزهرة” في “الصنمين”، لكن أقاربه وعشيرته أطلقوا النار على ميليشيا النظام وطردوها من المدينة ، وتمكنوا من تخليص “الزهرة” منها.

وأكدت المصادر مقتل عنصر، وجرح اثنين آخرين نقلا إلى مشفى “الصنمين” العسكري وهما بحالة حرجة، نتيجة الاشتباك الذي حصل مع الأهالي، لتهدد بعدها الفرقة التاسعة المتواجدة قرب المدينة باعتقال جميع من شارك في هذه الحادثة.

يذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها في محافظة درعا، حيث قتل وجرح العشرات من شبيحة النظام وعناصره على أيدي الأهالي ومن يطلقون على أنفسهم “المقاومة الشعبية” منذ احتلال الجنوب السوري في السادس من تموز من العام الماضي.

 

احصل على آخر الأخبار بشكل فوري على جهازك، اشترك الآن!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك بالقائمة البريدية الأسبوعية
اشترك ليصلك ملخص الأخبار إلى بريدك الإلكتروني
** يمكنك إلغاء الاشتراك في وقتٍ لاحق